أعلنت السلطات الروسية، اليوم، عن استعدادها لتقديم لقاح «سبوتنيك - في» لخمسين مليون أوروبي، ابتداءً من حزيران المقبل. وفي وقت سابق، أصدر «صندوق الاستثمار المباشر الروسي» بياناً أعلن فيه أنّ لجنة الأدوية للاستخدام الطبي التابعة للوكالة الأوروبية للأدوية، بدأت إجراءات مراجعة ملف تسجيل اللقاح الروسي. وأكد كيريل ديميترييف، رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي، أنّ موافقة الوكالة على تسجيل هذا اللقاح ستسمح بتأمينه لنحو 50 مليون مواطن أوروبي، لافتاً إلى أنّ التعاون في مجال مكافحة اللقاح يجب أن يخرج من نطاق السياسة. كذلك، نوّه ديميترييف بتعاون الوكالة، مؤكداً أنّ «شراكتها هي مثالٌ رائع يثبت أن وحده توحيد القوى قادر على هزيمة الوباء».


«ارتفاع ملحوظ في عدد الإصابات»
يتزامن التصريح الروسي مع إعلان الإدارة الإقليمية لمنظمة الصحّة العالمية، أنّ عدد الإصابات بوباء «كورونا» بدأ يرتفع من جديد في القارة، بعد ستة أسابيع كان يسجّل خلالها تراجعاً واضحاً. وقال المدير الإقليمي للمنظمة في أوروبا، هانس كلوغه، في مؤتمر صحافي: «الأسبوع الماضي، ارتفع عدد الإصابات بكوفيد - 19 في أوروبا بنسبة 9% لتبلغ أكثر من مليون بقليل، ممّا يضع حدّاً للتراجع الواعد في عدد الإصابات المستمرّ منذ ستة أسابيع». وأضاف أنّ أكثر من نصف الدول الأوروبية سجّلت ارتفاعاً في عدد الإصابات.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا