اعتبر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن هناك إمكانية «للتفاوض» مع مصر حول «مناطق الصلاحية البحرية وتوقيع اتفاق معها بهذا الخصوص»، رابطاً تحقّق هذا الأمر بـ«سير العلاقات».


وأوضح جاويش أوغلو في مؤتمر صحافي مع نظيره الجورجي دافيد زالكالياني، في العاصمة أنقرة، أن مصر «أبدت احتراماً» للحدود الجنوبية للجرف القاري التركي، «في الوقت الذي وقعت فيه اتفاقاً مع اليونان عام 2020».

وجاء الموقف التركي في معرض التعليق على طرح مصر مزايدة للتنقيب عن النفط والغاز في البحر المتوسط في 18 شباط الماضي.

وأشار الوزير التركي إلى أن مصر «تواصل أنشطة الاستكشاف الزلزالي داخل جرفها القاري دون الدخول في الجرف القاري التركي»، لافتاً إلى امتلاك الدولتين​​​​​​​ (تركيا ومصر) أطول خطّ ساحلي على البحر المتوسط.