يُجري مسؤولون في كيان العدو الإسرائيلي، محادثات مع مسؤولين في دول عربية، هي الأردن والسعودية والإمارات والبحرين، لدراسة إمكانية تشكيل تحالف دفاعي إقليمي، في وجه إيران. وبحسب ما كشفته قناة «كان» العبرية، فقد شهدت الأيام الماضية اتصالات واجتماعات، منها لقاء وزير الأمن الإسرائيلي بني غانتس مع ملك الأردن عبدالله، واتصال رئيس حكومة العدو، بنيامين نتنياهو، بولي العهد البحريني، سلمان بن حمد آل خليفة، واتصال وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي بزميليه في سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة.

ويرى البعض أنّ هذا الواقع الجديد، الذي تسعى إسرائيل إلى تشكيله، موجّه أيضاً ضدّ إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، بهدف الضغط عليه قبل توجّهه للتفاوض مع إيران بشأن ملفها النووي. وفي هذا السياق، قال الكاتب في صحيفة «جيروزاليم بوست» لاهاف هاركوف، في مقال نشره أمس، إنّ «الدول الأربع تعتقد بأنّ إيران النووية خطر عليها، وهي تراقب بحذر توجه إدارة بايدن للتفاوض مع الإيرانيين». وأضاف أنّ «توسعة التحالف ستؤدّي إلى مكاسب عدّة لهذه الدول».
وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، قد أكّد أنّ بلاده ترغب في التوصّل إلى اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية، لكن بشرط أن تُحسن المملكة سجلّها في مجال حقوق الإنسان. كذلك، كشف وزير الخارجية الأميركي السابق، مايك بومبيو، في كلمة له أمس، أنّ كثيرين في السعودية يريدون تطبيع العلاقات مع إسرائيل.
(الأخبار)