وعد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأتراك بأنه سينقل إليهم يوم غد الجمعة «بشرى كبيرة سارة». وفي افتتاح مصنع للتكنولوجيا الشمسية في المنطقة الصناعية في أنقرة من جانب شركة «قاليون»، قال إردوغان: «سوف نزفّ إلى أمّتنا يوم الجمعة بشرى سارة كبيرة. وبهذه البشرى سوف تُفتتح في تركيا مرحلة جديدة».

إردوغان: «المعركة التي تخوضها تركيا من شرق المتوسط إلى ليبيا ليست فقط معركة من أجل الحق بل من أجل المستقبل» (الأناضول)

وقال إردوغان «إن عمليات البحث عن الطاقة في البحر المتوسط تقدّمت كثيراً، والخطوات التي نقوم بها ستحرر تركيا من الارتباط بالخارج في مجال الطاقة». وعن الذين يسألون ماذا تفعل تركيا في شرق المتوسط، قال: «إن المعركة التي تخوضها تركيا من شرق المتوسط إلى ليبيا ليست فقط معركة من أجل الحق بل من أجل المستقبل». وتطرق إلى المصطلح الشائع حالياً عن «الوطن الأزرق»، فقال: «بقدر ما هو الدفاع عن وطننا مصيري فبالقدر نفسه الدفاع عن الوطن الأزرق». وربط ذلك باتفاقية سيفر عام 1920 بقوله «كما مزّقت الأمّة اتفاقية سيفر، فاليوم أيضاً لن ننحني أمام سيفر التي يريدون أن يقيموها في شرق المتوسط». وأنهى إردوغان كلمته بالقول: «غداً كما هو معلوم الخميس. بعده الجمعة. أعتقد وأؤمن بأننا سنكون يوم الجمعة أمام خبر نزفّه إلى أمّتنا. اليوم نحن داخل هذا الحلم، وأؤمن بأن هذه البشرى ستفتح مرحلة جديدة في تركيا».
ارتفعت بشكل حاد أسهم الشركات الخاصة بالنفط والكيماويات


وإذ تساءل الجميع عمّا ستكون طبيعة هذه «البشرى»، رأى وزير المالية وصهر إردوغان براءت ألبيرق أن «أياماً جميلة جداً تنتظرنا وتنتظر تركيا». وقال: «في الحقيقة سيكون هناك خبر مهم سوف يغيّر محور تركيا»، فيما كتب رئيس التواصل الإعلامي في الرئاسة فخر الدين ألتون، على «تويتر»: «نتطلع إلى يوم الجمعة».
واهتزت وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا على تصريح إردوغان، وانقسمت التوقعات بين أن تركيا وجدت «غازاً طبيعياً» في البحر الأسود، وبين قائل إنها وجدت نفطاً في شرق البحر المتوسط، فيما تهكّم البعض قائلاً إن إردوغان سوف يعلن عن اكتشاف لقاح ضد «كورونا»! وقد أكد بعض وسائل الإعلام الغربية، ومنها «بلومبرغ»، أن البشرى هي اكتشاف مصادر للطاقة في البحر الأسود.
وانعكس تصريح إردوغان على البورصة التركية، حيث ارتفعت بشكل حاد أسهم الشركات الخاصة بالنفط والكيماويات، مثل شركتي «توبراش» و»طبيتكيم»، كما تحسّن سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار وتراجع سعر الدولار من 7.38 إلى 7.28 ليرات تركية خلال ساعة واحدة مع احتمال استمرار تراجعه.
وكانت وسائل إعلام قبرصية يونانية قد كتبت في تموز/يوليو العام 2019 أن تركيا اكتشفت احتياطياً للغاز الطبيعي في شرق المتوسط.



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا