ناقش الرئيسان، الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي، تفاصيل عملية تبادل أسرى جديدة محتملة، بعدما جرت عمليتان من هذا النوع، الأولى في أيلول/ سبتمبر والثانية في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وفق ما أعلنت كييف اليوم الجمعة.

وقال بيان صدر عن الرئاسة الأوكرانية، إن الرئيسين «تطرّقا في مكالمة هاتفية إلى تحرير مواطنين أوكرانيين معتقلين في أراضي الانفصاليين في شرق أوكرانيا والقرم وكذلك روسيا».
ووفق المصدر نفسه، ناقش زيلينسكي وبوتين أيضاً التحضير للقاء جديد عقب الذي جمعهما في باريس في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وعُقد بوساطة فرنسية ـــ ألمانية.
وبعد اللقاء الأول بينهما، حصلت عملية تبادل نحو مئتي سجين بين كييف وسلطات شرق لبلاد الموالية لروسيا في عملية تندرج في إطار خفض التصعيد في هذا النزاع المسلح المجمّد بجزئه الأكبر.
وتبادلت كييف وموسكو 70 معتقلاً في أيلول/ سبتمبر 2019 وأعادت روسيا إلى أوكرانيا سفناً حربية كانت قد احتجزتها.
وسبق أن تحدث بوتين وزيلينسكي عن ترتيبات تبادل جديد لسجناء في 31 كانون الأول/ ديسمبر 2019. وتوصلت موسكو وكييف إلى تسوية أخرى، اقتصادية هذه المرة تتعلق باتفاق حول عبور الغاز الروسي إلى أوروبا عبر أوكرانيا.