نقلت وسائل إعلام أميركية عن مسؤول أميركي، «رفيع المستوى»، قوله اليوم إن بلاده وحركة «طالبان» توصّلتا إلى اتفاق هدنة «سيدخل حيّز التنفيذ قريباً»، وقد يفضي إن تم الالتزام به إلى انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان.

وقال المسؤول إن الاتفاق على «الحدّ من العنف» لمدة سبعة أيام يغطي كامل البلاد ويشمل القوات الأفغانية، على أن يتبعه بدء محادثات سلام أفغانية خلال 10 أيام.
وتأتي هذه التطورات بعدما التقى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ووزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، الرئيس الأفغاني أشرف غني، اليوم في ميونيخ، على هامش «منتدى الأمن الدولي».
وتم إقرار التفاصيل النهائية للاتفاق في الأيام الأخيرة من قبل المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد، وممثلي طالبان في قطر. وكان خليل زاد في ميونيخ، حيث حضر اجتماع بومبيو وإسبر مع غني، إلى جانب سكوت ميلر، قائد قوات «التحالف» في أفغانستان.