صوّت مجلس الشيوخ الأميركي اليوم الخميس، لمصلحة الحدّ من قدرة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على مهاجمة إيران عسكرياً. ووافق 55 عضواً في مجلس الشيوخ على مشروع القرار، بينهم ثمانية من أعضاء حزب ترامب «الجمهوري»، مقابل معارضة 45 عضواً.

وسبق أن أقرّ مجلس النواب الذي يهيمن عليه «الديموقراطيون» القرار، الذي يُطالب الرئيس بعدم الإقدام على أيّ عمل عسكري ضدّ إيران من دون موافقة الكونغرس؛ وذلك برغم ترجيحات باستخدام الرئيس الأميركي الفيتو ضد القرار.
وحذّر ترامب في وقت سابق مجلس الشيوخ من الموافقة على المشروع؛ وقال عبر «تويتر»: «هذا ليس الوقت المناسب لإظهار الضعف. إذا كانت يداي مغلولتين فإن هذا سيعطي إيران فرصة على حسابنا، وسيبعث بإشارة سيئة».
ويلزّم القرار الذي قدمه السيناتور «الديموقراطي» تيم كين، ترامب بـ«وقف جميع الأعمال العدائية ضد إيران» خلال 30 يوماً. وبموجب القرار، لن يكون بوسع الرئيس الأميركي إطلاق أي عمل عسكري دون إعلان الكونغرس حالة الحرب أو تبنّي تشريع خاص يسمح بالعمل العسكري.