التقى مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو، في واشنطن، بعد أيام على زيارته إيران في بادرة تهدف الى تخفيف حدّة التوتر.

وقال بوريل، الذي يزور واشنطن للمرة الأولى منذ توليه منصبه في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، في معرض ردّه على سؤال من الصحافيين، وهو يغادر، عما إذا كان قد بحث مع بومبيو قضايا إيران والشرق الأوسط، إنه بحث «كل شيء».
وسيلتقي بوريل في واشنطن صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومستشاره، جاريد كوشنر، مهندس «خطة السلام الأميركية في الشرق الأوسط»، والتي جرى الكشف عنها نهاية الشهر الماضي، ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي.
وكان بوريل قد انتقد «خطة ترامب»، قائلاً إنه يجب على الإسرائيليين والفلسطينيين التفاوض مباشرة على حل الدولتين على أساس خطوط ما قبل 1967؛ ولقي موقف بوريل استنكاراً إسرائيلياً شديد اللهجة.