أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وهو يستضيف رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أنه سيكشف عن تفاصيل «صفقة القرن» غداً الثلاثاء، معتبراً أن «هناك فرصة لنجاحها».

وأشار ترامب إلى «حجم الجهد الكبير الذي بُذل لسنوات على الخطة»، وإلى أنها تلقى دعم نتنياهو «وأظن أنها ستلقى دعم منافسه (بنيامين غانتس) أيضاً»، مضيفاً إن «هناك العديد من الدول العربية التي رحّبت ووافقت على الخطة واعتبرتها خطة عظيمة».
وعن موقف الفلسطينيين، قال الرئيس الأميركي إنه يأمل حصول الخطة «في نهاية المطاف» على تأييد الفلسطينيين الذين يرفضونها منذ الآن، مشيراً إلى أنهم «في حال لم يقبلوا، لن نستطيع المضي قدماً... ولكنهم لا يعيشون في ظروف جيّدة. اضطررنا إلى قطع المساعدات عنهم، ولست سعيداً بذلك».
وركّز ترامب في حديث مقتضب أمام الصحافيين في المكتب البيضاوي، على «مدى صعوبة» الوصول إلى اتفاق بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مشيراً إلى أنه «في صفقات الأعمال الصعبة، كانوا يستخدمون تعبير: إنها أصعب من جمع الإسرائيليين والفلسطينيين معاً».
أما نتنياهو، فقد اعتبر أن «صفقة القرن هي بالأحرى فرصة القرن»، وبعد شكره ترامب على «كل ما فعل لمصلحة إسرائيل»، قال له «سنلتقي غداً وسنكمل صنع التاريخ معاً».