قدّم رئيس الوزراء الأوكراني أوليكسي غونشاروك، اليوم الجمعة، استقالته بعد نشر تصريحات نُسبت إليه، ينتقد فيها فهم الرئيس فولوديمير زيلينسكي للاقتصاد. وكتب غونشاروك على صفحته على موقع «فايسبوك»: «من أجل إزالة كل الشكوك بشأن احترامنا وثقتنا تجاه الرئيس، كتبت رسالة استقالة وسلمتها للرئيس».

وتعليقاً على تصريحات أثار نشرها أزمة سياسية في أوكرانيا، كتب غونشاروك أن «مضمونها خلق بشكل مصطنع فكرة أنني وفريقي لا نحترم الرئيس». وقال إن «هذا الأمر غير صحيح»، مضيفاً أنه «وصلت إلى هذا المنصب لتنفيذ برنامج الرئيس».
في المقابل، أكّدت الرئاسة الأوكرانية أنها تلقّت رسالة الاستقالة، وأشارت إلى أنه سيجري «درسها».
وتأتي استقالة غونشاروك على خلفية تسجيلات نُشرت هذا الأسبوع، وقُدّمت على أنها من اجتماع غير رسمي عُقد في 16 كانون الأول/ديسمبر بين وزراء ومسؤولين في المصرف المركزي. ووفق وسائل إعلام أوكرانية، ناقش المشاركون في الاجتماع كيفية شرح القرارات الاقتصادية للرئيس زيلينسكي، وهو ممثل كوميدي سابق دخل عالم السياسة بعد أن فاز في الانتخابات الرئاسية في نيسان/أبريل. ويقول غونشاروك في هذه التصريحات إن الشرح يجب أن يكون بسيطاً، لأن «زيلينسكي لديه فعلاً فهم بدائي للاقتصاد».