أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده ستنشر حاملة الطائرات «شارل ديغول» والمجموعة القتالية المصاحبة لها، من كانون الثاني/ يناير الجاري، حتى نيسان/ أبريل، بهدف دعم عمليات الجيش الفرنسي في الشرق الأوسط.

وقال ماكرون في خطاب إلى الجيش، إن «حاملة الطائرات ستدعم عمليات تشامال (في الشرق الأوسط) من كانون الثاني إلى نيسان 2020، قبل نشرها في المحيط الأطلسي وبحر الشمال».
يأتي ذلك وسط تزايد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، والنقاشات التي تخوضها واشنطن مع حلفائها في «حلف شمال الأطلسي» لزيادة مشاركتهم في العمليات العسكرية في الشرق الأوسط.