بعد أقل من 24 ساعة على ترشيح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لميخائيل ميشوستين، لشغل منصب رئيس الوزراء، صادق مجلس الدوما الروسي اليوم على تولّي ميشوستين رئاسة الحكومة.

وحصل ميشوستين على تأييد 383 نائباً من بين 424 صوّتوا على ترشيحه من دون وجود أي أصوات معارضة، فيما امتنع 41 نائباً عن التصويت. وكان قد فاز بموافقة حزب «روسيا الموحّدة» الحاكم الذي يحظى بأغلبية قوية في المجلس.
ويأتي ترشيح ميشوستين لرئاسة الحكومة الروسية على خلفية المقترحات التي طرحها بوتين في رسالته السنوية إلى البرلمان أمس، والتي شملت إدخال تعديلات على الدستور من شأنها أن تؤدي إلى تغييرات مهمة في التوازن بين فروع السلطة التشريعية والتنفيذية والقضائية، وتلتها استقالة الحكومة برئاسة ديمتري ميدفيدف.
ووقّع الرئيس الروسي مرسوماً قضى بتعيين ميخائيل ميشوستين رئيساً للوزراء، فيما تم تعيين ميدفيدف نائباً لرئيس مجلس الأمن الروسي، وهو منصب استحدثه بوتين.