نقلت حركة «طالبان» إلى الأميركيين في الدوحة عرضاً لوقف إطلاق النار لفترة وجيزة بعد أكثر من 18 عاماً من الحرب بين الجانبين، وفقاً لما نقلته وكالة «فرانس برس» عن اثنين من أعضاء الحركة، الأمر الذي ما يشير إلى تقدم واضح في المحادثات الثنائية.

وقال مسؤول في الحركة إن «طالبان مستعدة لوقف مؤقت لإطلاق النار من سبعة إلى عشرة أيام. سيكون وقف إطلاق النار مع الولايات المتحدة والحكومة الأفغانية»، كما أضاف المسؤول الثاني أنه «تم الانتهاء من صياغة العرض وتم تقديمه للأميركيين. سيمهّد الطريق لاتفاق».
وسبق عرض الحركة، إعلان من وزير الخارجية الباكستاني مفاده أن «طالبان» أظهرت «استعداداً لخفض العنف في أفغانستان»، ما أثار تكهنات بإمكانية حصول تقدم وشيك في المفاوضات مع الأميركيين. وقال الوزير شاه محمود قريشي في شريط فيديو: «أُحرز اليوم تقدم إيجابي وأظهرت طالبان استعداداً لخفض العنف الذي كان مطلباً... إنها خطوة باتجاه اتفاق سلام». ولم يعط المزيد من التفاصيل.
بدوره، صرح المتحدث الرسمي باسم «طالبان» ذبيح الله مجاهد أن «الحركة تدرس المسألة»، وفق ما نقلت عنه «فرانس برس».
يُذكر أن «طالبان» وواشنطن كانتا على أعتاب إعلان اتفاق في أيلول/سبتمبر الماضي، حين أعلن الرئيس دونالد ترامب، بشكل مفاجئ «موت المسار التفاوضي»، لتعود وتُستأنف المفاوضات في قطر في كانون الأول/ديسمبر الماضي، غير أنّها علّقت مجدداً بعد أيام قليلة في أعقاب هجوم تبنته الحركة على قاعدة «باغرام» الأميركية في كابول.