بعد أسابيع من «التكهّنات» التي تناقلتها وسائل إعلام أوسترالية وعالمية بشأن أعداد الحيوانات التي نفقت في أوستراليا، أشارت إحصاءات صدرت أخيراً عن جامعة «سيدني» إلى مقتل «أكثر من مليار من الطيور والزواحف والثدييات» في ولايتَي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا نتيجة الحرائق المتواصلة منذ أيلول/سبتمبر الماضي.

وقدّر عالِم البيئة والأستاذ في جامعة «سيدني»، كريس ديكمان، في إحصائية جديدة، أن كارثة حرائق الأدغال تسبّبت بالفعل في مقتل «ما لا يقل عن مليار حيوان في الولايتين المذكورتين» (لا تشمل الخفافيش أو الحشرات أو الضفادع أو الأسماك).

وفق تقرير لشبكة «فوكس نيوز» الأميركية، استند ديكمان في تقريره إلى أرقام «الصندوق العالمي للحياة البرية» حول كثافة الثدييات والطيور والزواحف في ولاية نيو ساوث ويلز الأوسترالية. ونقل التقرير عن العالِم قوله، في بيان نشرته الجامعة، إن «الأرقام التي تناقلتها وسائل الإعلام لا تمتّ إلى الواقع بصلة»، وأن الأرقام أكبر بكثير من التي يتم نشرها في صفحات الجرائد، مؤكداً نفوق أكثر من 800 مليون حيوان في نيو ساوث ويلز وحدها.
الإحصاء الجديد يأتي بعد نحو أسبوع من تقدير سابق كان قد توصل إليه ديكمان، ويشير إلى مقتل «480 مليون من الثدييات والطيور والزواحف» جرّاء الحرائق، مؤكداً حينذاك أن هذا الرقم آيل للارتفاع.

وتعليقاً على هذا الارتفاع، قال الأخير: «نحن نعلم أن التنوع البيولوجي الأوسترالي قد انخفض خلال العقود القليلة الماضية، وربما يكون من المعروف جيداً أن أوستراليا حصلت على أعلى معدل انقراض للثدييات في العالم. مثل هذه الأحداث قد تسرّع عملية الانقراض لمجموعة من الأنواع الأخرى. لذلك، إنه وقت محزن للغاية». وحسب العالِم الذي يمتلك 30 عاماً من الخبرة في مجال الحفاظ على الثدييات الأوسترالية، فإن «ما نراه هو آثار تغيّر المناخ»، موضحاً «ينظر اليوم، ربما، إلى ما قد يبدو عليه التغيّر المناخي في أجزاء أخرى من العالم في المراحل الأولى». وهي المراحل التي يترقب العالم تجلياتها في أوستراليا في الوقت الحالي.

حيوان الكوالا سيُصنّف في بعض المناطق نوعاً مهدّداً بالانقراض(أ ف ب )

حيوانات مهدّدة بالانقراض
في غضون ذلك، أعلنت وزيرة البيئة، سوزان لي، أن حيوان الكوالا سيصنّف في بعض المناطق نوعاً مهدّداً بالانقراض، بعدما قدّرت الإحصاءات مقتل نحو 8000 منها في الساحل الشمالي.
وعلى رأس الحيوانات المعرّضة للانقراض، تحدثت صحيفة «ذي غارديان» البريطانية عن حيوان الكنغر، وهو حيوان جرابي لا يوجد مثيل له سوى في أستراليا، بعدما تمّ العثور على العديد من الهياكل المتفحمة لهذا الحيوان في الأماكن التي تم إخماد النيران فيها. وهذا ما أكدته بدورها البروفيسورة سارة ليغ، من «الجامعة الوطنية الأسترالية»، التي قالت إن التكهّن بمصير الكنغر «ليس جيداً»، مشيرةً إلى أن العشرات من الأنواع المهدّدة تضررت بشدة من الحرائق.

يشار إلى أن حرائق الغابات في أوستراليا اندلعت بعد ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات قياسية، وبعد أشهر متواصلة من الجفاف الشديد، أسفرت حتى الآن عن مقتل 26 شخصاً في إحصاء أخير. كذلك، أتت الحرائق على نحو عشرة ملايين هكتار من الأراضي، ودمرت أكثر من ألفي منزل، وأجبرت الآلاف على النزوح من أماكن سكنهم.