أيّد البرلمان الأوكراني، اليوم الخميس، تمديد اتفاق يضمن حُكماً ذاتياً محدوداً للمناطق الخاضعة للسلطات المتحالفة مع روسيا، شرق البلاد، وذلك لعام واحد، تنفيذاً للقرارات التي تبنتها قمة باريس.

ووافق 320 نائباً على قانون «الحكم الذاتي المحلي» الذي ينتقده أوكرانيون، والذي يُعد أبرز الملفات التي نوقشت الإثنين الماضي في باريس في إطار أول لقاء يجمع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، برعاية فرنسية وألمانية.
ولم تُحدث هذه القمة اختراقاً كبيراً لجهة حل النزاع المستمر منذ عام 2014 إثر ضم موسكو للقرم، لكنها أثمرت إجراءات لاحتواء التصعيد أبرزها تبادل للأسرى في حلول نهاية العام وانسحاب إضافي للمقاتلين من ثلاث مناطق في حلول نهاية آذار/ مارس.