قالت وكالة «رويترز» إن وزيرة الدولة السويسرية للشؤون الخارجية، باسكال بايريسفيل، والسفير الأميركي في جنيف، إدوارد مكمولين، أبلغاها بأن «قناة إنسانية لنقل الغذاء والدواء إلى إيران» قد تبدأ العمل خلال أشهر.

وقالت بايريسفيل، وفق الوكالة، إن «دورنا هو في حقيقة الأمر أن نتمكّن من توفير الطعام والمنتجات الصحية للشعب الإيراني. وبالتالي فإننا نعمل بجد على إنشاء تلك القناة الإنسانية».
فيما قال مكمولين: «أعتقد لحسن الحظ أننا نعمل مع سويسرا في تلك المرحلة على التفاصيل النهائية. وآمل أن نختتم ذلك النقاش في المستقبل القريب».
والغذاء والدواء وغيرهما من الإمدادات الإنسانية مُعفاة من العقوبات التي عاودت واشنطن فرضها العام الماضي، على طهران، بعدما انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، من الاتفاق النووي المبرم عام 2015.