فرضت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، عقوبات جديدة على إحدى أكبر شركة طيران في إيران وعلى عدد من الشركات العاملة في قطاع الشحن الإيراني، بتهمة «نقل مساعدات فتاكة من إيران إلى اليمن ونشر أسلحة للدمار الشامل».

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، للصحافيين إن «واشنطن استهدفت ثلاثة وكلاء مبيعات عامة لشركة (ماهان أير) بسبب الدور الذي تؤديه شركة الطيران في نشر أسلحة الدمار الشامل».
من جانبها، قالت وزارة الخزانة الأميركية إنها أضافت شبكة شحن إيرانية إلى قائمتها السوداء، بسبب «تورطها في تهريب مساعدات فتاكة من إيران لليمن نيابة عن الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس التابع له».
وشملت العقوبات 3 وكلاء مبيعات لشركة الطيران الإيرانية الخاصة «ماهان»، ومقرهم في الإمارات وهونغ كونغ.
وتأتي العقوبات الجديدة بعد أيام فقط من تبادل للأسرى مطلع الأسبوع بين الولايات المتحدة وإيران في تعاون نادر منذ تصاعد التوتر بينهما عقب انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015.