أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، أن بلاده فرضت عقوبات على 60 شخصاً (على مستوى العالم) بسبب ضلوعهم في «انتهاكات وعمليات قمع».

وأضاف بومبيو، خلال إفادة للصحافيين في مقر وزارة الخارجية: «فرضنا عقوبات على شخصيات في عدة دول (لم يذكرها) وفق قانون ماغنيتسكي»، من دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل. ويخوّل هذا القانون الإدارة الأميركية فرض عقوبات على متهمين بانتهاك حقوق الإنسان، تشمل تجميد أصولهم، وحظر دخول الولايات المتحدة عليهم.
في السياق، شدّد الوزير الأميركي على أن بلاده ستواصل سياسة العقوبات على إيران، معلناً أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات جديدة على كيانات وشركات إيرانية. وقال إن تلك العقوبات «ستطال شبكات تهريب الأسلحة ومن يتعاون معها»، داعياً جميع الدول إلى ممارسة الضغط على إيران.
كذلك، تطرق بومبيو إلى أزمات المنطقة، في كل من ليبيا ولبنان. وعن ليبيا التي تشهد صراعاً منذ نحو 8 سنوات، قال إنه «لا حل عسكرياً للأزمة ونريد التعاون مع روسيا لإنهاء الصراع هناك». أما في ما يخصّ لبنان، فقد قال بومبيو إن «مسؤولية تحسين الوضع الاقتصادي في لبنان يقع على عاتق الحكومة... المسؤولية بيد الشعب اللبناني للمطالبة بالسيادة والاستقلال عن القوى الخارجية».