رحّبت أفغانستان باستئناف محادثات السلام بين واشنطن وحركة «طالبان» في العاصمة القطرية، الدوحة، وفق ما قال المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية، لطيف محمودي.

وقال الأخير إن «الحكومة الأميركية أطلعت نظيرتها الأفغانية على مباحثات السلام التي انطلقت السبت مع طالبان»، مضيفاً إن حكومة بلاده «سعيدة» باستئناف المحادثات، وإن واشنطن وكابول لديهما مصالح مشتركة وتعملان معاً من أجل السلام.
وذكر محمودي أن المحادثات ستتناول قضايا؛ بينها «الحد من العنف في أفغانستان، وتنفيذ وقف إطلاق النار»، فيما أوضح المتحدث باسم المكتب السياسي لـ«طالبان» في قطر، سهيل شاهين، أن أنس نجل جلال الدين حقاني زعيم تنظيم «حقاني»، الذي أطلقت الحكومة الأفغانية سراحه الشهر الماضي، «سيشارك أيضاً في محادثات السلام التي استؤنفت حديثاً».
وأشار شاهين إلى أن محادثات السلام، التي بدأت السبت، ستستمر اليوم أيضاً، لافتاً إلى أنها بدأت من حيث توقفت، وسيتمّ التركيز على القضايا المتعلّقة بتوقيع نصّ الاتفاق، وغيرها من القضايا الآخرى.
والسبت، أعلنت قطر استئناف محادثات السلام بين الولايات المتحدة وطالبان في الدوحة، بعد 3 أشهر من وقفها بقرار من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.