نفى وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، اليوم، ما نقلته تقارير صحافية عن وجود خطة لإرسال 14 ألف جندي أميركي إضافي إلى منطقة الشرق الأوسط.

وقال إسبر عبر «تويتر»: «كما ذكرت الوزارة (الدفاع) مراراً، لم نناقش مطلقاً أو نفكر في إرسال 14 ألف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط، وأي تقارير عن هذا غير صحيحة». غير أنه شدّد في المقابل، على أن وزارة الدفاع ستظل دائماً «مستعدة للرد على أي تحركات مستقبلية قد يقدم عليها خصوم الولايات المتحدة في أي وقت».
وكانت المتحدثة الإعلامية باسم البنتاغون، أليسا فرح، قد نفت أمس أيضاً، صحة التقارير التي أشارت إلى عزم الولايات المتحدة إرسال 14 ألف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط.
يأتي ذلك بعد أن أفادت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية، في تقرير نُشر مساء الأربعاء الماضي، بأن واشنطن تدرس إرسال 14 ألف جندي إلى منطقة الشرق الأوسط، مضيفة أن مسؤولي إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يبحثون أيضاً نشر عشرات السفن «لمواجهة التهديد الإيراني».