قال رئيس وزراء العدو الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن مباحثاته المرتقبة مساء اليوم مع وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو، ستشمل الملف الإيراني وإبرام حلف دفاعي مشترك، إلى جانب اعتراف واشنطن مستقبلاً بـ«سيادة إسرائيل» على غور الأردن.

وأضاف نتنياهو قبيل مغادرته إلى العاصمة البرتغالية لشبونة، إن «الرئيس (دونالد) ترامب يمارس ضغوطاً هائلة على إيران بواسطة العقوبات... ونحن نرى الإمبراطورية الإيرانية وهي تهتزّ. هناك مظاهرات في طهران وفي بغداد وفي بيروت. ومن المهم تشديد هذه الضغوط ضد العدوان الإيراني».
وجدّد نتنياهو هجومه على الدول الأوروبية التي تعارض تشديد العقوبات على ايران، والتي وقّعت على مبادة «انستكس» التي تتيح التبادل التجاري مع طهران، معتبراً أن «ست دول أوروبية تضعف العقوبات الأميركية بدلاً من تعزيزها.... ينبغي أن تخجل تلك الدول من نفسها».