في ردٍّ على توقيع الرئيس الأميركي دونالد ترامب قانوناً بشأن هونغ كونغ، أعلنت الصين اليوم، فرضها عقوبات على عدد من المنظمات الأميركية غير الحكومية، بما في ذلك «هيومن رايتس ووتش» الحقوقية.

وهذا القانون الذي وقّعه ترامب قبل أسبوعين، يدعم المتظاهرين ويحظّر تصدير بعض المعدّات للشرطة في هونغ كونغ، وهو ما اعتبرته الصين تدخلاً في شؤونها الداخلية.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية، في مؤتمر صحافي: «في الآونة الأخيرة أصدرت الولايات المتحدة قانون حماية حقوق الإنسان والديمقراطية في هونغ كونغ، متجاهلة احتجاج الصين، وهذا انتهاك خطير للقانون الدولي والمعايير الأساسية للعلاقات الدولية، ورداً على ذلك، قرّرت الصين فرض عقوبات على عدد من المنظمات الأميركية غير الحكومية».
وأكدت المتحدثة أن الحكومة «ستفرض عقوبات على منظمات غير حكومية أساءت التصرّف» في هونغ كونغ خصوصاً المنظمات الناشطة في مجال حقوق الإنسان وهي «الصندوق الوطني للديمقراطية والمعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية، والمعهد الجمهوري الدولي، وهيومن رايتس ووتش، وفريدم هاوس»، من دون تحديد ما هي العقوبات.
كذلك أضافت المتحدثة أن العقوبات تشمل «تعليق مراجعة طلبات السفن الحربية الأميركية للذهاب إلى هونغ كونغ (للراحة) والاستجمام اعتباراً من اليوم».