ندّدت حكومة العدو الإسرائيلي، اليوم، بانضمام ست دول أوروبية جديدة إلى آلية «إنستكس» التي تتيح التبادل التجاري مع إيران، قائلة إنها «تشجع إيران على قمع الاحتجاجات».

وذكرت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان أنّ «بلجيكا والدنمارك وفنلندا والنروج وهولندا والسويد لم يكن بإمكانها اختيار توقيت أسوأ» من ذلك، مضيفة أن «المئات من الإيرانيين الأبرياء الذين قتلوا خلال الاحتجاجات الأخيرة يتقلبون في قبورهم» بسبب قرار تلك الدول.
وقالت الوزارة في بيانها: «نسأل هذه الدول الأوروبية... ما هي الرسالة التي توصلونها إلى الشعب الإيراني؟.. ألن يكون أكثر فعّالية وأخلاقية تسمية مسؤولي النظام (الإيراني) المسؤولين عن قتل المدنيين الأبرياء؟».
ويفترض أن تعمل «إنسكتس» ومقرها باريس، كغرفة مقاصة تتيح لإيران مواصلة بيع النفط مقابل استيراد منتجات أخرى أو خدمات ضرورية لاقتصادها. لكن الآلية لم تجرِ أي عملية حتى الآن.