بعد فترة قصيرة من التهدئة، عاد المتظاهرون اليوم الأحد إلى شوارع هونغ كونغ، حيث شارك المئات في مسيرة نحو القنصلية الأميركية لإظهار «الامتنان» للولايات المتحدة لدعهما للاحتجاجات المناهضة للحكومة، والمستمرة منذ ما يقرب من ستة أشهر.

ولوّح مشاركون في المسيرة بالعلم الأميركي، وارتدى بعضهم قبعات وقمصاناً عليها شعارات مؤيدة للرئيس الأميريكي دونالد ترامب. كما آخرون لافتة كتب عليها «الرئيس ترامب... من فضلك حرّر هونغ كونغ». وفي وقت سابق من اليوم، نظّم مئات المحتجين أيضاً مسيرة ضد استخدام الشرطة الغاز المسيل للدموع.
وكانت المدينة قد شهدت هدوءاً نسبياً خلال الأسبوع المنصرم، لكن نشطاء تعهدوا بالحفاظ على زخم حركة الاحتجاج. ومن المقرر تنظيم ثلاث مسيرات، اليوم الأحد، بعد موافقة السلطات عليها جميعاً.
وتأتي هذه المسيرات بعدما قال مسؤول كبير في هونغ كونغ إن الحكومة تبحث إنشاء لجنة مستقلة لمراجعة أسلوب معالجة الأزمة التي يتزايد فيها عنف المتظاهرين.