بعد ساعات على حادثة الطعن التي وقعت على جسر لندن، وأسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص بينهم منفّذ العملية وإصابة آخرين بجراح، أعلنت الشرطة الهولندية إصابة عدة أشخاص في حادث طعن، بشارع تجاري في لاهاي، وتحدثت تقارير عن احتجاز رجل يحمل سكيناً لعدد من الرهائن في ريو دي جانيرو البرازيلية.

وقالت الشرطة الهولندية، مساء اليوم، إن عدة أشخاص أصيبوا بجروح في حادث طعن، مضيفة في بيان أن أجهزة الطوارئ موجودة في المكان.
أما في لندن، فقد ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) نقلاً عن مصادر لم تكشف عنها، أن شخصين قُتلا، اليوم، عندما طعن رجل عدة أشخاص بسكين عند جسر لندن. وقتلت الشرطة الرجل الذي كان يرتدي سترة ناسفة زائفة.
وفي ريو البرازيلية، أفادت وسائل إعلام محلية بأن رجلاً «مسلحاً بسكين» احتجز خمسة أشخاص في حانة وسط المدينة، وأفرج عن أحدهم لاحقاً، فيما تفاوضه أجهزة الشرطة والأمن لإطلاق سراح الباقين، من دون أن يُكشف عن مطالبه حتى الآن.