أعلنت شرطة العاصمة البريطانية أن حادثة الطعن التي جرت على جسر لندن وأسفرت عن عدة مصابين، هي «عمل إرهابي». وقال قائد «شرطة مكافحة الإرهاب» في بريطانيا، نيل باسو، إن الشرطة قتلت بالرصاص «المشتبه في كونه منفذ الهجوم» على جسر لندن، وتتعامل مع الحادثة على أنها «عمل إرهابي».

وتحدثت وسائل إعلام محلية عن سقوط نحو 5 مصابين في الحادثة، وأفاد مراسل «BBC» الذي كان في المكان لدى وقوع الحادثة أنه رأى ما بدا كأنه مشاجرة بين مجموعة من الرجال، ثم سمع طلقتين ناريتين ورأى شخصاً أجبر على الانبطاح أرضاً.
ووقعت الحادثة في الجانب الشمالي من الجسر حيث تم إبعاد الناس سريعاً، بحسب صور نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي. وأخليت محطة جسر لندن، جنوبي الجسر، بحسب ما أفادت شرطة المواصلات البريطانية، بينما أقيم حاجز حول سوق بورو.
وأظهر تسجيل نُشر على «تويتر»، تم تصويره من حافلة، ما يبدو أنهما شرطيان مسلّحان يوجهان مسدسيهما باتّجاه رجل على الأرض. وأظهرت صور أخرى نشرها مستخدم آخر على الموقع المشهد ذاته.