بعد زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى أفغانستان، وإعلانه استئناف المفاوضات مع حركة «طالبان»، أبدت الأخيرة موقفاً متحفّظاً إزاء تصريحات الزائر الأميركي.

وقال المتحدث باسم «طالبان»، ذبيح الله مجاهد، في رسالة خطية إلى وكالة «فرانس برس» إن «من السابق لأوانه الحديث الآن عن استئناف التفاوض». وتعهّد المتحدث بأن الحركة ستصدر رداً رسمياً على تصريحات ترامب لاحقاً.
وكان ترامب قد قال في زيارته لإحياء «عيد الشكر» مع الجنود الأميركيين في قاعدة باغرام، إن الحركة تتطلع «بشدة» إلى إبرام صفقة بهذا الشأن. كما أكد ترامب أن قوات بلاده ستبقى في أفغانستان حتى توقيع اتفاق سلام أو حتى «الانتصار النهائي».