قدّم زعيم حزب «بريكست» البريطاني نايجل فاراج، هدية انتخابية لرئيس الوزراء بوريس جونسون، بقراره اليوم أن حزبه لن يترشّح خلال الانتخابات التشريعية المبكرة في 12 كانون الأول/ ديسمبر في أكثر من 300 دائرة انتخابية يمسكها «المحافظين»، الذي ينتمي جونسون لهم.

علّل فاراج قراره بأنه أتى تجنّباً لتشتّت الفريق المؤيد للخروج من الاتحاد الأوروبي. وأكد أثناء زيارة لمدينة هارتبول (شمال ــ شرق) أنّ حزبه لن يرشّح أحداً في 317 دائرة فاز بها حزب المحافظين في آخر انتخابات في حزيران/ يونيو 2017، مضيفاً إنّه «سيركّز على (منافسة) حزب العمّال». وكان فاراج قد قال في السابق إنّ حزبه سيقدّم نحو 600 مرشح في حال رفض رئيس الوزراء المحافظ التوصل إلى تحالف انتخابي. واتهم المحافظون حزب «بريكست» آنذاك بأنّه يخاطر بتشتيت أصوات المؤيدين للخروج من الاتحاد الأوروبي، وبتعزيز حظوظ «العمّاليين» الراغبين في إجراء استفتاء جديد، أو أحزاب أخرى مثل الليبراليين ـــ الديموقراطيين.
ويدعو الليبراليون ـــ الديموقراطيون إلى وضع حد لـ«بريكست»، بينما يتعهد «العمّاليون» في حال فوزهم بالتفاوض على اتفاق جديد للخروج من الاتحاد الأوروبي، على أن يعرض لاحقاً في استفتاء يطرح البقاء ضمن أوروبا كخيار بديل. ومن جانبه، يقدّم بوريس جونسون نفسه كمنقذ لـ«بريكست»، ويتعهد بتنفيذه بحلول المهلة الجديدة المقررة في 31 كانون الثاني/ يناير.