أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، أنه من الممكن القبض على زعيم المعارضة، خوان غوايدو، بعد عودة الأخير من زيارة إلى كولومبيا.

وفي مقابلة مع شبكة «إيه بي سي» الأميركية أمس، قال مادورو: «ليس بإمكانه (غوايدو) أن يخرج من البلاد ويعود إليها بهذه السهولة، فهو ممنوع من السفر». وأضاف: «لست المعني بالقبض على أي شخص في هذا البلد، بل المحاكم هي المسؤولة عن ذلك، ولا أحد فوق القانون».

غادر غوايدو قبل أيام للمشاركة في اجتماع لمجموعة «ليما»(أ ف ب )

وكانت المحكمة العليا الفنزويلية قد أصدرت قراراً في كانون الثاني/ يناير بمنع غوايدو من السفر، لكنه غادر قبل أيام للمشاركة في اجتماع لمجموعة «ليما» للدول الأميركية، إلى جانب قادة في المنطقة ونائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، بصفته «رئيساً مؤقتاً» للبلاد.
في غضون ذلك، نسبت «وكالة الإعلام الروسية» إلى أمين مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، قوله إن «موسكو تعتقد أن الولايات المتحدة تستعد لتدخل عسكري في فنزويلا». كما نقلت وكالة «إنترفاكس» عن باتروشيف أن موسكو وافقت على مقترح قدمته واشنطن لإجراء مشاورات بشأن فنزويلا، «لكنها أجّلت هذه المشاورات مراراً بذرائع مختلقة».