تعهدت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، دعم الاقتصاد التركي، معلنة أن لدى ألمانيا «مصلحة استراتيجية» في تطوير علاقات اقتصادية سليمة مع أنقرة. وفي مقابلة مع قناة «آر تي إل» الألمانية، قالت ميركل (الصورة)، إنه يجب على ألمانيا وتركيا «تعزيز الحوار والتعاون رغم وجود خلافات حول عدد من القضايا السياسية»، مضيفة: «إذا تصرفنا بطريقة تضعف تركيا، فلن يصب ذلك في مصلحتنا». وأشارت ميركل إلى أن المحادثات المكثفة بين برلين وأنقرة مهمّة «لتجاوز المصاعب الراهنة»، كما رفضت انتقادات أحزاب المعارضة في بلادها لزيارة مرتقبة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان، لبرلين في الـ 28 و الـ 29 من الشهر الجاري، قائلة: «لا يمكننا أن نفكر دائماً في العالم باللونين الأسود والأبيض. هذا ليس الواقع».

وأكدت المستشارة الألمانية أن العلاقات مع أنقرة «مميزة» بفضل وجود أكثر من 3 ملايين نسمة ذوي أصول تركية يعيشون في ألمانيا. يُذكر أن تصريحات ميركل تأتي وسط تقارير إعلامية أوردت أن برلين تبحث عن طرق لمساعدة الأتراك في التغلب على الصعوبات الاقتصادية التي يمرّون بها.