حثّ الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عناصر جيشه، أمس، على التأهّب عقب ورود تقارير إعلامية أميركية، عن أن الرئيس دونالد ترامب أشار قبل عام إلى احتمال اجتياح فنزويلا.

وقال مادورو، خلال مراسم عسكرية: «لا يمكنكم التخفيف من درجة تأهّبكم ولو لثانية، لأننا سندافع عن أعظم حق لبلدنا في تاريخها ألا وهو العيش بسلام».
وأشار إلى تقارير تناقلتها وسائل إعلام أميركية، وأفادت بأن ترامب طرح في آب/اغسطس الماضي أمام مستشاريه للسياسة الخارجية، احتمال اجتياح فنزويلا. وكانت وسائل إعلام أميركية قد ذكرت، نقلاً عن مسؤول رفيع المستوى في الإدارة، قوله إن ترامب طرح الفكرة في آب/اغسطس 2017 خلال اجتماع تناول العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على فنزويلا الغنية بالنفط.
وفي السياق، أشار مادورو إلى أن هذه التقارير تدعم تأكيداته أن الولايات المتحدة تخطط لشن هجوم عسكري على فنزويلا، للسيطرة على مواردها النفطية الضخمة. وذكر أن سؤال ترامب لمستشاريه جاء بعدما زارت شخصيات من المعارضة الفنزويلية البيت الأبيض، قائلاً: «هل هذه صدفة؟ كلا، ليست كذلك».