يحرص منظمو المهرجان على الحفاظ على هذه المساحة الجامعة للفنانين والراقصين العرب. ما قد يبدأ كمشاريع أولية خلال أيّام «ملتقى ليمون» يستمر في السنوات اللاحقة. إذ يواصل الراقصون والراقصات والمصممون العرب تطوير أعمالهم، فيما تتاح لهم فرص عرضها في الخارج كما فعل بسام أبو دياب الذي شارك في مهرجانات عالمية. يؤمن الملتقى فرص اللقاء بين الراقصين الشباب ومديري المهرجانات العالمية الذين يحضر منهم المهرجان هذه السنة حوالى 50 مديراً، بعضهم يأتي ضمن شبكة APAP الأوروبية.

يمكن العودة إلى عروض الاستديو الأولى التي قدّمها الشباب العام الماضي، لرؤيتها الآن وقد صارت أعمالاً كاملة وجاهزة للعرض، بدعم وانتاج من «مقامات». تتضمّن الدورة السابعة من الملتقى هذه السنة، لقاءات وندوات وتقديم مشاريع العروض وثمانية عروض مكتملة تضيء على أبرز تجارب الرقص المعاصر من فلسطين وتونس ولبنان وسوريا ومصر وإيران والجزائر. يبدأ الملتقى الجمعة 13 نيسان (أبريل)، ويستمر لثلاثة أيّام. الافتتاح مع «ترانيم» (13/4 ــ س: 19:00) للسورية حور ملص واللبناني تشارلي برينس، وفي الليلة نفسها تقدّم يارا البستاني ēvolō، ثم التونسي حمدي الدريدي Tu Meur(s) De Terre، الذي قدّم بداية المشروع في بايبود السنة
الماضية.
ثاني أيام الملتقى (14/4) سيقدّم بسام أبو دياب «على ما أذكر»، يليه عرض «عبر الجلد» للإيرانيتين ميترا ضياي كيا وهيفا سيداغات، ثم Rebound للمصرية سارة جبر. وفي اليوم الأخير (15/4) هناك موعد مع الراقص الفلسطيني يزن عويضات والنسخة النهائية من عرضه «هروب» الذي قدّمه العام الماضي في «ليمون»، ثم التونسي حمدي الدريدي مجدداً الذي سيقدّم .I Listen (You) See
يدعو الملتقى المشاركين إلى تقديم مشاريع عروضهم (Studio Presentations) طوال أيام الملتقى هم: الفلسطيني شرف دارزايد، والإيراني سينا صابري الذي يشارك بلقاء خاص أيضاً (14/4)، والفلسطيني حمزة ضمرة، واللبنانيتان غيدا حشيشو ونيفين كلاس، واللبناني بسام أبو دياب في تعاونه مع الإيطالي جاكوبو جينا، والجزائري أسامة شريف. هناك أيضاً حلقة نقاشية بعنوان «نحن النساء، القصة الداخلية» (14/4 ــ س: 15:00) التي تديرها الأكاديمية نايلة تمرز، وتشارك فيها مجموعة من النساء الفاعلات في الوسط الثقافي في لبنان للحديث عن تجاربهن: الراقصة جورجيت جبارة، وصاحبة مجلة «قنبز» نادين توما، ورئيسة «مهرجانات بعلبك» نايلة دو فريج والفنانة التشكيلية تغريد دارغوث ومديرة «متروبوليس أمبير صوفيل» هانية مروّة، والناشطة اللبنانية أسمى أندراوس.

* «ملتقى ليمون ــ 7»: من 13 حتى 15 نيسان (أبريل).