«في يوم المسرح العالمي، أتوق إلى الجماعة وأجوع إلى الحوار. نعم إلى جمهرة الجمهور والتجمّع. أحلم أن نلتقي جميعاً ونتحاور ويقف الفنانون على الخشبة ويطرحون الأسئلة، وبعض الأحيان الأجوبة. ويصفّق الجمهور. لكن لقد انتهى فعل الجمع، وليس هناك إلا السماء الملبّدة بالغيوم الرمادية. في هذا الظلام الدامس الذي لا بصيص نور فيه... نعيش!». هكذا، بدأت نضال الأشقر كلمتها الخاصة بيوم المسرح العالمي الذي يصادف اليوم السبت.

ولأنّنا مرغمون على الاستمرار و«محكومون بالأمل» (كما قال الراحل سعد الله ونّوس)، قرّرت «سيّدة المسرح اللبناني» أن تحتفل بهذه المناسبة، ولو افتراضياً، بهدف التأكيد أنّ المسرح ليس ترفاً بالنسبة إلى الشعوب، بل هو من مقوّمات الدولة المدنية وحياة الإنسان، لكي يتمكّن من الحلم والعيش، و«لا نستطيع أن نتخلّى عنه لأنّه أبو الفنون»، بحسب ما تقول في اتصال مع «الأخبار». وتضيف: «نريد التشديد على أنّ المسرح لا يزال موجوداً رغم كلّ شيء».

نضال الأشقر في مشهد من «الواوية» (2013 ــ ترجمة وإعداد إيلي أضباشي، اقتباس وإخراج ناجي صوراتي عن نصّ «الأم كوراج» لبرتولد بريشت)

وفيما ترزح الفنون جميعها، وخصوصاً المسرح، تحت وطأة جائحة كورونا، يعيش لبنان واقعاً أكثر بؤساً. فإلى جانب الأزمة الصحية العالمية، يواجه اللبنانيون أوضاعاً اقتصادية ومعيشية واجتماعية وسياسية مزرية، فضلاً عن تبعات كارثة انفجار مرفأ بيروت في 4 آب (أغسطس) 2020.
ترى نضال الأشقر أنّ كلّ هذه العوامل تصعّب ممارسة فن المسرح، الذي يعدّ أساساً «فعل جماعة». ففي هذا الوقت «الأسوأ في تاريخ لبنان»، يصبح العمل على الخشبة شبه مستحيل، غير أنّنا «صامدون».
هكذا، سينشر «مسرح المدينة» رابطاً على صفحته الرسمية على فيسبوك لمشاهدة عرض احتفالي (60 د ــ عبر فيسبوك ويوتيوب) يضم شهادات من مسرحيين من لبنان وخارجه. في هذا السياق، توضح الأشقر أنّه «طلبنا من بعض الأصدقاء إرسال فيديوات، ستكون متوافرة للمشاهدة خلال ساعات»، مؤكدةً أنّه في ظلّ كلّ الظلام الذي يسوّرنا «نحن سعداء بأنّ العاملين في مسرح المدينة منذ 26 عاماً، لا يزالون فيه. لم يتخلّوا عنه ولم يتخلّ عنهم».
إضافة إلى نضال الأشقر، تضم قائمة المشاركين كلّاً من: إيتيل عدنان، سيمون فتال، داكلان دونلان، جاهدة وهبة، جوديث غرينوود، خالد العبد الله، حنان قصاب حسن، شاجي كاريات، رندا الأسمر، غادة غانم، سايمون ستيفانز، ماري الياس، فؤاد نعيم، شكسبير أوكوني، جان دانيال منيان، روجيه عازار، سوسن شوربا، نقولا دانيال، راكيل كاستيل، خالد الرويعي، فرقة «إيكاروس» للفنون المسرحية، الراحل سعد الله ونّوس، فرقة «قرايبنا» وبيار أبي صعب.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا