يبدو أنّ «مسرح الدمى اللبناني» سيوقف أنشطته مجدّداً بسبب فيروس كورونا. لكن قبل ذلك، سيكون الصغار في الثاني من كانون الثاني (يناير) المقبل على موعد مع عرض للمسرحية الشهيرة «شو صار بكفرمنخار» (50 د) في «مسرح دوّار الشمس» (الطيونة ــ بيروت). مسرحية كريم دكروب المستمرّة منذ 27 عاماً، تتّكئ على تحريك الدمى والموسيقى (موسيقى أحمد قعبور ـــ توزيع موسيقي: هاني سبليني)، وتسرد قصة قرية «كفرمنخار»، الغارقة بالتلوّث والأوساخ، فيما أهلها يرفضون تنظيفها. وحين تختفي أنوفهم في النهر، يقرّرون، مرغمين، تنظيف مدينتهم، فتعاد إليهم أنوفهم، بعد مفاوضات معها.


* «شو صار بكفرمنخار»: السبت 2 كانون الثاني ــ الساعة الرابعة بعد الظهر ــ «مسرح دوّار الشمس» (الطيونة ــ بيروت). للاستعلام: 71/997959 أو 01/391290

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا