في ضوء تداعيات فيروس كورونا على الأصعدة كافة لا سيّما الثقافيّة والفنيّة منها، أُرجئت الدورة الثالثة عشرة من «مهرجان المسرح العربي» التي كان يفترض أن يحتضنها المغرب بين 10 و16 كانون الثاني (يناير) 2021. هذا ما أعلنه القائمون على الحدث في بيان رسمي لفتوا فيه إلى أنّه «عشنا في حالة رصد لكلّ العوامل الصحية التي سببتها جائحة كورونا ولارتباك الإنتاج المسرحي في الوطن العربي والعالم... وكذلك رصدنا كلّ الآراء والمقترحات التي قُدمت لنا وكانت تصبّ كلّها في حرص الجميع على انعقاد المهرجان». وأضافوا: «لكن الوقائع الصحيّة والوقائيّة والفنيّة كلها تؤكّد صعوبة انعقاد المهرجان الذي كان يستضيف حوالى 500 مشارك عربي إضافة إلى مئات المشاركين من البلد المضيف، بما يشمله الأمر من سفر ووقاية وشروط حجر وصعوبات الإقامة وتعدّد الفضاءات المغلقة أمام الفعاليات؛ من هنا بعدما صار الأمر في باب الصعوبة الشاملة». وأكّد القائمون على الحدث أنّه «معاً سنصنع فرح المسرح من جديد ونمضي إلى آفاق تليق بأحلامنا وطموحاتنا جميعاً»، موضحين أن موعداً جديداً للدورة سيُحدّد في وقت لاحق.


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا