ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» أن شركة ياهو قالت إنها ستتعاون مع شركة غوغل في إنشاء نظام بريد إلكتروني آمن بحلول العام المقبل قد يجعل من المستحيل تقريباً على المتسللين أو المسؤولين الحكوميين قراءة رسائل مستخدمين.

تأتي هذه الخطوة فيما تتحد شركات التكنولوجيا الكبيرة لتعزيز دفاعاتها ضد التدخل الحكومي والتسلل الإلكتروني لا سيما بعد أن كشف إدوارد سنودن المتعاقد مع وكالة الأمن القومي الأميركية العام الماضي برامج المراقبة التابعة للوكالة.

وتحركت غوغل ومايكروسوفت وفيسبوك لتشفير حركة المرور الداخلية بعدما كشف سنودن أن وكالة الأمن القومي الأميركية تسللت إلى شبكاتهم في الخارج. وقامت الشركات أيضاً بتعديلات صغيرة تجعل عملية الاختراق أكثر صعوبة. وقالت صحيفة وول ستريت إن ياهو غيرت نظام عمل بريدها الإلكتروني بحيث يمكن للمستخدمين كتابة رسائل في نافذة منفصلة ما يمنع ياهو نفسها من قراءة الرسائل عند كتابتها.