أكد معلومات صحافية أن شركة آبل الأميركية ستعلن هاتفها المنتظر «آيفون6»، في التاسع من أيلول المقبل. وقد كان من المفترض أن تعلن آبل هاتفها «آيفون6» في الخامس عشر من أيلول المقبل، إلا إنها قامت بتقديم موعد الإعلان بـ 6 أيام.

واكدت المعلومات ان الشركة ستعلن نسختين من الهاتف الجديد «آيفون6» الأولى بقياس 4.7 بوصة، والثانية بقياس 5.5 بوصة، ووفقاً للتسريبات الأخيرة فإن النسخة ذات الشاشة الأكبر من الهاتف ستكون أسرع من الأخرى.

وتتحدث الشائعات منذ أشهر عدة عن نية آبل إطلاق هاتف «آيفون6» بشاشة ذات قياس أكبر مقارنةً بهواتفها السابقة. وذهبت معلومات أخرى إلى القول إن شاشة واحد من الهواتف الجديدة على الأقل لآبل ستكون مُنحنية ومصنوعة من زجاج الياقوت المُضاد للخدش.
ويسود اعتقاد في قطاع صناعة الهواتف المحمولة أن منتجات شركة سامسونغ متفاوتة المواصفات والأسعار تمنحها المرونة في الأسواق وتتراجع امامها منافستها الرئيسية آبل بسبب تمسكها الشديد بطرح أجهزة ذات تقنية عالية غالية الثمن.


الشركة ستعلن
نسختين من
الهاتف الجديد
لكن التقارير الأخيرة لأرباح الشركات وجهت ضربة الى هذا الاعتقاد على الأقل في الصين أكبر سوق للهواتف المحمولة في العالم حيث يوصف طرح خدمات شبكات الجيل الرابع بأنه عامل دعم لشركات تصنيع الهواتف المحمولة الساعية لزيادة النمو في ظل ضعف الطلب في الدول المتقدمة. وأظهرت أحدث النتائج الفصلية لشركة ابل نمو مبيعات الهواتف عالية التقنية في الصين بما يقرب من ضعف توقعات المحللين. وعلى الجانب الآخر حذرت سامسونج الكورية الجنوبية في وقت سابق من الشهر الجاري ان نتائجها الفصلية قد تتراجع 25 في المئة بسبب تراكم المخزون من الهواتف الأرخص سعراً وضعف الطلب على الأجهزة التي تعمل على شبكات الجيل الثالث في الصين.
وقد يكشف ذلك عن ان تبني سامسونغ استراتيجية طرح أجهزة تغطي كل الفئات السعرية ربما يكون قد أضر بها على عكس ابل التي تؤكد على الدوام اهتمامها بطرح منتجات عالية التقنية بأسعار مرتفعة عن المنافسين.
(الأخبار)