يعتزم الملياردير الأميركي إيلون ماسك، المضي قدماً في عرضه الأصلي للاستحواذ على «تويتر»، بحسب مصدرين مطلعين أفادا وكالة «رويترز».


واقترح ماسك المضي قدماً في عرضه الأصلي للاستحواذ على «تويتر» مقابل 54.20 دولار للسهم، مما أدى إلى ارتفاع أسهم شركة التواصل الاجتماعي.

وقفزت أسهم «تويتر» 12.7% إلى 47.93 دولار قبل وقف التداول للمرة الثانية، بينما ارتفعت أسهم شركة «تسلا»، شركة السيارات الكهربائية التي يرأسها ماسك، بنحو 1.5%.

وكانت أفادت وكالة «بلومبيرغ» بذلك في تقرير في وقت سابق، إلا أن مصادر «رويترز» قالت إن ماسك قدم الاقتراح الجديد في رسالة إلى «تويتر».

ويأتي هذا النبأ قبل مواجهة متوقعة بين ماسك و«تويتر» أمام محكمة في ديلاوير، في 17 تشرين الأول الجاري. وكان من المتوقع أن تطالب «تويتر» أمام المحكمة بتوجيه أمر إلى ماسك بإتمام الصفقة بسعر 54.20 دولار للسهم الواحد.

كان ماسك قد وافق في نيسان، على شراء أسهم «تويتر» كاملةً مقابل 44 مليار دولار، لكنه قال بعد أسابيع إن عدد الحسابات الوهمية كان أعلى بكثير من تقديرات «تويتر» بأنها أقل من خمسة في المئة من المستخدمين.

وفي تموز الماضي، أشار ماسك، أحد أبرز مستخدمي «تويتر»، إلى أنه قد ينسحب من الصفقة لأنّ «تويتر» ضلّلته بشأن عدد المستخدمين الحقيقيين وأمن بيانات المستخدمين.

واعتبر المحلل لدى «ويدبوش»،دان آيفس، في مذكرة، إن «هذه علامة واضحة على أن ماسك أدرك قبل توجهه للمحكمة أن فرص الفوز (بالقضية) غير مرجحة إلى حد بعيد، وأن هذه الصفقة التي تبلغ قيمتها 44 مليار دولار ستكتمل بطريقة أو بأخرى».