منحت الصين شركة «نت إيز» الكبرى في مجال التكنولوجيا ترخيصاً جديداً لتسويق ألعاب الفيديو، هو الأول بعد توقفها عن إصدار التراخيص لأكثر من سنة، في سياق خطة التعافي التي تستهدف قطاع التكنولوجيا.


ومُنحت شركة «نت إيز» ترخيصاً يتيح لها تسويق لعبتها «أول-ستار ستريت بول بارتي»، وتكون بذلك قد حصلت على أول ترخيص لها منذ تموز 2021.

وعمدت السلطات الصينية منذ مدة إلى التضييق على قطاع ألعاب الفيديو الذي يدرّ أرباحاً مالية كبيرة، وفيما قامت بهذه الخطوة اليوم، كانت قد امتنعت عن منح «تنسنت»، الشركة المنافسة لـ«نت إيز» الأولى عالمياً في هذا القطاع، ترخيصاً مماثلاً.

وفي تموز 2021، أوقفت الصين منح الشركات أي تراخيص جديدة لتسعة أشهر، ما أثّر بشكل كبير على نسب الأرباح في القطاع.

وعاودت السلطات الصينية منذ نيسان إصدار تصاريح جديدة. وقالت هيئة الصحافة والنشر إنّ 73 لعبة جديدة حصلت الثلاثاء على الضوء الأخضر لبدء تسويقها.

وفي آب 2021، فرضت السلطات قيوداً صارمة تحصر الحقّ بلعب الفيديو على الإنترنت بثلاث ساعات أسبوعياً لمن هم دون سن 18 عاماً، بينما قد يقضي البعض أياماً ملتصقين بشاشاتهم.