نشرت «وكالة الفضاء الأميركية» (ناسا) صوراً جديدة لكوكب المشتري، وفّرها التلسكوب الفضائي «جيمس ويب»، ويظهر فيها قمران صغيران وحلقات مشوّشة وقطبان متوهجان.


وفي السياق، كتبت عالمة الفلك في «جامعة بيركلي»، إيمكه دي باتر، الإثنين، في منشور على مدوّنة «ناسا» أنّه «من الرائع حقاً التمكّن من رؤية تفاصيل كوكب المشتري بحلقاته وأقماره الصغيرة وحتى المجرات، وكل ذلك في صورة واحدة».

ويظهر ضوء متوهّج عند قطبي أكبر كوكب في النظام الشمسي الذي يضمّ الأرض، وهي عبارة عن الشفق القطبي للمشتري الذي يتكوّن من جزيئات من الشمس، تتفاعل مع المجال المغناطيسي للنجم، كما هي الحال بالنسبة إلى كوكب الأرض.

وتُظهر هذه الصور أيضاً سطح هذا العملاق الغازي برياحه وعواصفه وضبابه.

وفي صور من زاوية أوسع، يبدو المشتري بحلقاته الرفيعة جداً وقمراه «أمالثيا» و«أدراستيا».

وحصلت «ناسا» على هذه الصور نتيجة أعمال الرصد التي تنفذها أداة «نيركام» التابعة لتلسكوب «جيمس ويب»، والتي تراقب الأشعة تحت الحمراء القريبة، وهو مجال غير مرئي بالعين المجردة.

وحُوّلت البيانات التي جمعتها الأداة إلى رسوم توضيحية يمكن للعين البشرية رؤيتها، وسيتولى الباحثون درس هذه البيانات لتكوين فكرة أفضل عن الآليات الداخلية لعمل كوكب المشتري.

وكان تلسكوب «جيمس ويب» الذي بلغت تكلفته عشرة مليارات دولار قد أُرسل إلى الفضاء قبل نحو ثمانية أشهر، وهو يتمركز راهناً على بعد نحو 1,5 مليون كيلومتر عن كوكب الأرض.