نجح صاروخ «أريان 5» في وضع قمرَين اصطناعيَّين للاتصالات في المدار، ليل أمس، ما سمح لأوروبا بالعودة إلى الفضاء بعد أشهر من الانقطاع الناجم عن توقّف عمليات الإطلاق عبر مركبات «سويوز» الروسية.


فقد أقلع الصاروخ في الساعة 18:50 بالتوقيت المحلّي (21:50 ت غ)، من مركز «كورو» للفضاء في غويانا الفرنسية، بعد توقف دام 45 دقيقة للعدّ التنازلي لإجراء عمليات تدقيق فنية، على ما أفاد مراسل وكالة «فرانس برس».

وحمل الصاروخ القمر الاصطناعي «مياسات-3دي» التابع لشركة الاتصالات الماليزية «مياسات»، و«جي سات 24» الذي تُديره الذراع التجارية لوكالة الفضاء الهندية، على ما أعلنت «أريان سبايس» و«أريان غروب» في بيان مشترك.

القمران الاصطناعيّان اللذان يبلغ مجموع حمولتهما 9.8 أطنان، مخصّصان لخدمات الاتصالات والبث التلفزيوني عبر الأقمار الاصطناعية. وسيكون «مياسات-3دي» قادراً أيضاً على توفير خدمات اتصال إنترنت عالي السرعة، وستستخدمه وكالة الفضاء الكورية الجنوبية لتحسين إدارة حركة الملاحة الجوية في البلاد.

بعد أكثر من 28 دقيقة من بدء العملية، أطلق الصاروخ القمر الاصطناعي «مياسات-3دي» على ارتفاع 1200 كيلومتر تقريباً، ثم أطلق بعد 12 دقيقة القمر الاصطناعي «جي سات 24» فيما كان الصاروخ فوق المحيط الهندي على علوّ 3800 كيلومتر.

ومن مدارات «النقل الثابت بالنسبة للأرض»، سيصل القمران الاصطناعيان إلى موقعهما على بُعد 36 ألف كيلومتر تقريباً من الأرض حيث سيبدآن مهمتيهما. ويبلغ العمر المتوقع لـ«مياسات-3دي» أكثر من 18 عاماً، فيما يصل لدى «جي سات 24» إلى 15 عاماً.

هذا الإطلاق هو الثاني من مركز غويانا الفضائي هذا العام، وهو الأول منذ آخر إطلاق لصاروخ «سويوز» الروسي من «كورو» في 10 شباط، إذ أدّى الصراع الروسي الأوكراني إلى قطع أي تعاون أوروبي مع روسيا، كما حَرَمَ قاعدة «كورو» من ثلاث عمليات إطلاق لصواريخ «سويوز» كان مخططاً لها أساساً في عام 2022.

ولا يزال يتعيّن على وكالة الفضاء الأوروبية، المسؤولة عن برامج الإطلاق الأوروبية، ضمان إطلاق صاروخَين من طراز «أريان 5» وصاروخَين من نوع «فيغا» الأصغر من صاروخ «أريان»، بحلول نهاية العام.