قال وزير المالية الألماني، كريستيان ليندنر، اليوم، إن حكومة ألمانيا لن توافق على خطط الاتحاد الأوروبي لحظر فعلي لمبيعات السيارات الجديدة التي تعمل بالوقود الأحفوري، بدءاً من عام 2035.


وفي مسعى لخفض بنسبة 55 في المئة للانبعاثات المسبّبة لارتفاع درجات الحرارة في العالم بحلول 2030 من مستويات عام 1990، اقترحت المفوضية الأوروبية خفضاً بنسبة 100 بالمئة في انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون من السيارات الجديدة بحلول 2035. ويعني ذلك أنه سيكون من المتعذر بيع سيارات تعمل بمحركات الاحتراق من ذلك التاريخ.

وساند مشرّعو البرلمان الأوروبي المقترحات هذا الشهر قبل إجراء مفاوضات مع دول الاتحاد بشأن القانون النهائي.

وقال ليندنر في اجتماع لاتحاد الصناعة الألماني إن الحظر المقترح خطأ، وإن الحكومة لن توافق على هذا التشريع الأوروبي.

وأضاف إن ألمانيا ستظلّ مع هذا رائدة لسوق السيارات الكهربائية.