أعلن مجلس الإشراف على «فيسبوك»، اليوم، أنه سيصدر الأربعاء قراره بشأن التعليق الدائم لحساب الرئيس الـ45 للولايات المتحدة الأميركية، دونالد ترامب، الممنوع من استخدام المنصة لاتّهامه بالتحريض على العنف.


ومن المقرر أن يصدر المجلس قراره في الخامس من أيار عند الساعة 13,00 ت غ، على أن يعقب ذلك مؤتمر صحافي.

وفرضت منصة «فيسبوك» وغيرها من منصات التواصل الاجتماعي حظراً على ترامب، معتبرة أن الملياردير الجمهوري حرّض حشداً من مناصريه على اقتحام مقر الكونغرس (مبنى الكابيتول) في واشنطن، في السادس من كانون الثاني، خلال جلسة المصادقة على فوز جو بايدن في انتخابات تشرين الثاني 2020.

وبرّرت «فيسبوك» و«تويتر» قراريهما بأن ترامب الذي كان حتى ذلك الحين يحظى بصفة شخصية عامة، قد انتهك قواعد استخدام منصّتيهما.

لكن خبراء ومسؤولين نددوا بخطوة المنصتين معتبرين أنها تشكل مساساً بحرية التعبير، لا بل تعدّ رقابة.

وضمن مهلة انقضت في شباط، سمح للعامة بإبلاغ المجلس بآرائهم في هذا الشأن. وأعلن المجلس أنه تلقى أكثر من تسعة آلاف تعليق.

ومجلس الإشراف على «فيسبوك» هيئة مستقلة تشَبّه أحياناً بـ«محكمة عليا»، وهو مخوّل البت في قرارات متنازع بشأنها تتعلّق بحذف محتويات من أكبر منصة تواصل اجتماعي في العالم.