سجّلت «بتكوين» وعملات مشفّرة أخرى خسائر حادّة اليوم، الجمعة، على خلفيّة مخاوف من أن خطة الرئيس الأميركي، جو بايدن، رفع الضرائب على الأرباح ستقوض الاستثمارات في الأصول الرقمية.


وقالت تقارير إخبارية، أمس، إن إدارة بايدن تخطط لمجموعة من التغييرات المقترحة على قانون الضرائب الأميركي، وهو ما يشمل خطة لمضاعفة الضرائب تقريباً على الأرباح الرأسمالية إلى 39.6 بالمئة لمن يربحون أكثر من مليون دولار.

وهوت «بتكوين»، أكبر العملات المشفرة وأكثرها رواجاً، إلى 47 ألفاً و555 دولاراً، لتكون دون مستوى الخمسين ألف دولار للمرة الأولى منذ أوائل آذار. وكانت في أحدث تعاملات منخفضة أربعة بالمئة إلى 49 ألفاً و667 دولاراً.

وانخفضت العملتان المنافستان الأصغر «إثيريوم» و«إكس.آر.بي» 3.5 بالمئة و6.7 بالمئة على الترتيب، في حين هبطت «دوج كوين»، التي أنشئت كمزحة وارتفعت بنحو ثمانية آلاف بالمئة هذا العام قبل آخر تراجع، 20 بالمئة إلى 0.21 دولار، وذلك وفقاً لـ«كوينغيكو» المتخصّصة في تتبّع الأسعار والبيانات.