تعتمد شركة «آبل» على شركة «كوانتا كومبيوتر» التايوانية، من أجل تصنيع العديد من المنتجات بما في ذلك جهاز «ماك بوك» MacBook. وبحسب ما أوردت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، تقول السلطات في تايوان إنها تبحث في هجوم إلكتروني من خلال برامج الفدية (Ransomware) على شركة تكنولوجية كبرى هناك، وهو ما أكدته الشركة التايوانية.


القراصنة، والمعروفون باسم Revil، نشروا مخططات مسروقة لمنتجات من شركة «آبل» لم يتم إطلاقها بعد، ويهددون بإصدار المزيد.

وقال مسؤولون تايوانيون إنهم «يتخذون خطوة أولية» للنظر في وفهم الحادث. ويتولى مكتب التحقيق بوزارة العدل التعامل معه.

وعلى موقع الويب المظلم الخاص بهم، يحاول القراصنة المجهولون استحصال فدية من شركة «آبل» مباشرةً، وكتبوا: «نحن نوصي شركة آبل بأن تشتري البيانات المتاحة بحلول الأول من أيار».

وبحسب تقرير «BBC»، يطلب القراصنة عشرات الملايين من الدولارات.

يقول موقع «بلومبرغ»، إنه ليس من الواضح مدى قرب المخططات المزعومة من أي منتجات مستقبلية فعلية لـ«آبل». وأضاف الموقع أن المواد المسربة، تتضمن مخططات لجهاز كمبيوتر محمول «ماك بوك» في المستقبل. وذكرت صحيفة غارديان أن «ساعة آبل» Apple Watch جديدة من بينها أيضاً.

لم تعلق شركة «آبل» على الأمر، لكن «كوانتا» أكدت وقوع هجوم إلكتروني.

وقالت الشركة في بيان صحافي: «لقد عمل فريق أمن المعلومات بشركة كوانتا كومبيوتر مع خبراء تكنولوجيا المعلومات الخارجيين رداً على الهجمات الإلكترونية على عدد صغير من خوادم الشركة».

وأضافت «لقد أبلغنا، وحافظنا على اتصالات سلسة مع سلطات إنفاذ القانون ذات الصلة وسلطات حماية البيانات في ما يتعلق بالأنشطة غير الطبيعية التي لوحظت مؤخراً. وليس هناك تأثير مادي على العمليات التجارية للشركة».

وجاء نشر المواد المقرصنة قبل ساعات فقط من عرض منتجات «آبل» الرئيسي يوم الثلاثاء.

وقال القراصنة إن التوقيت لم يكن مصادفة، وكتبوا أن تسريب البيانات كان «من أجل عدم انتظار عروض أبل القادمة».

تعد مجموعة Revil، المعروفة أيضاً باسم Sodinokobi، واحدة من أكثر عصابات المجرمين الإلكترونيين إنتاجاً وربحاً في العالم.

قامت العصابة في السابق باختراق وابتزاز شركة الصرافة الأجنبية «ترافل اكس» Travelex وشركة المحاماة في نيويورك Grubman Shire Meiselas & Sacks.