أعلنت وكالة الفضاء الأميركية «ناسا»، اليوم، أن مروحيتها المصغّرة «إنجينيويتي»، نفّذت أولى طلعاتها في أجواء المريخ، في خطوة تاريخية تأخرت أكثر من أسبوع بسبب مشكلة تقنية.


وأكّد أحد مهندسي مختبر الدفع النفاث «جت بروبلشن لابوراتوري»، التابع لـ«ناسا»، أن «بيانات الارتفاعات تؤكد أن «إنجينيويتي» نفّذت أول طلعة لمركبة مزوّدة بمحرك على كوكب آخر»، على وقع التصفيق وصيحات الفرح.

ونشرت «ناسا» مقطع فيديو قصيراً عن الرحلة، التقطته العربة الجوّالة «برسيفرنس»، التي وصلت على متنها «إنجينيويتي» إلى الكوكب الأحمر قبل الانفصال عنها.

ويبيّن المقطع مركبة تحلّق على علو ثلاثة أمتار، قبل أن تهبط على سطح المريخ، كما أرسلت المروحية نفسها صورة بالأبيض والأسود يظهر فيها ظلها على الكوكب الأحمر.

وقالت رئيسة مشروع المروحية، ميمي أونغ، بحماسة كبيرة: «يمكننا الآن القول إن البشر نجحوا في جعل مركبة ذات محرّك تحلّق فوق كوكب آخر».

وتشكل المهمة تحدياً كبيراً، لأن كثافة الهواء في المريخ توازي 1 في المئة فقط، من تلك الموجودة في الغلاف الجوي لكوكب الأرض.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا