توفّي تشارلز غيشكي، الشريك المؤسس لشركة «أدوبي» والذي أسهم في تطوير صيغة المستندات المنقولة «بي دي إف» PDF عن 81 عاماً.


وبحسب شبكة «سي إن إن»، أسس غيشكي شركة «أدوبي» عام 1982 التي قدمت للعالم برنامج «بي دي إف» وغيره الكثير من البرامج في مجال الصوتيات والمرئيات.

وتصدّر اسمه عناوين الأخبار بعد عشر سنوات من تأسيس الشركة، عند اختطافه تحت تهديد السلاح واحتجازه طلباً لفدية. وأُطلق سراحه بدون تعرّضه لأذى بعد أزمة استمرت أربعة أيام.

وتوفي غيشكي في ولاية كاليفورنيا الأميركية يوم الجمعة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أدوبي، شانتانو نارايين، إن غيشكي الذي عُرف باسم تشاك «أطلق ثورة النشر الإلكتروني».

وأضاف نارايين إن غيشكي وزميله وارنوك، كانا مسؤولين عن تطوير برامج إبداعية، مثل «بي دي إف» و«أكروبات»، و«إلستريتور»، و«بريميير برو» و«فوتوشوب».

واختُطف غيشكي عام 1992 في واقعة تصدّرت عناوين الأخبار.

واحتُجز في مكتبه تحت تهديد السلاح، ثم نُقل إلى مدينة هوليستر في ولاية كاليفورنيا الأميركية لمدة أربعة أيام.

وأُطلق سراح غيشكي بعد العثور على مشتبه فيه وبحوزته مبلغ الفدية (650 ألف دولار)، وقد أوصل الشرطة بعدها إلى محل احتجاز غيشكي.

وفي عام 2009، قلّد الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، كلاً من غيشكي ووارنوك الميدالية الوطنية للتكنولوجيا.

وتقول زوجة غيشكي، نان غيشكي، لأحد المواقع الإخبارية المحلية إنه «كان رجلاً شديد التواضع. أستطيع قول ذلك كوني زوجته. كان شديد الفخر بنجاحه، لكنه كان شديد الحرص بشأن مقدار ما يقدّمه من أجل ذلك».