اعتبر مسؤول كبير في البنك المركزي الصيني، اليوم، أن الصين لا تهدف من تدويل عملتها عبر طرح اليوان الرقمي (Digital renminbi)، إلى محاولة استبدال الدولار الأميركي، بل تركّز جهودها على الاستخدام المحلي للعملة الرقمية.


غير أن نائب حاكم البنك المركزي، لي بو، قال وفق شبكة «بلومبرغ» إن «تدويل الرنمينبي عملية طبيعية، لا تهدف لاستبدال الدولار الأميركية أو العملات الدولية الأخرى (...) هدفنا هو السماح للسوق بالاختيار، لتسهيل التجارة والاستثمار الدوليين».

ويختبر البنك المركزي الصيني حالياً استخدام اليوان الرقمي في برامج تجريبية مختلفة في أنحاء البلاد. وكشفت تقارير نُشرت في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، تراقب عن كثب خطوات الصين في هذا المجال، تخوّفاً من أن تكون محاولة لاستبدال الدولار، على المدى الطويل.

واقترب البنك المركزي من أن يصبح أول بنك مركزي رئيس حول العالم، يطلق عملة افتراضية؛ إذ بدأ البنك تجربة تشمل المستهلكين والشركات في 11 مدينة في أنحاء البلاد.

ورأى لي أن «قابلية التشغيل البيني الدولية هي قضية معقدة للغاية، ونحن لسنا في عجلة من أمرنا (...) على الرغم من أنه قد يكون هناك استخدام عبر الحدود على المدى الطويل».

وقال إن البنك المركزي يخطط لاختبار استخدام اليوان الرقمي عبر الحدود في أولمبياد بكين الشتوي 2022، حيث سيتاح استخدامه من قبل المستخدمين المحليين وكذلك الرياضيين والزوار من الخارج.