قالت شركة «تويتر» إنها ستعتمد إجراءات جديدة لضبط المحتوى المنشور على منصتها حول جائحة كورونا.


وبدأت الشركة بالفعل في تصنيف التغريدات التي تتضمن معلومات خاطئة حول لقاحات كورونا بالمضلّلة.

ووفق بيان للشركة، أمس الاثنين، فإن مخالفتَين تؤدّيان إلى إغلاق الحساب لمدة ساعتين (يمكن أن تمتد الفترة أكثر من ذلك) بينما ستؤدي خمسة انتهاكات إلى حظر المستخدم بشكل دائم من المنصة.

وقالت «تويتر» إنها بدأت في الاستعانة بمراجعين بشريّين لتقييم ما إذا كانت التغريدات تنتهك سياستها ضد المعلومات المضللة عن لقاح كوفيد-19.

وأضافت أنه في نهاية المطاف، سيتم إنجاز العمل بواسطة عمل مشترك بين البشر والذكاء الاصطناعي.