أعلنت منصة «ساوندكلاود» الموسيقية، والتي تتيح للفنانين نشر مقطوعاتهم الموسيقية، اليوم، إطلاقها الشهر المقبل نظاماً جديداً يقوم على دفع أموال للفنانين بالاستناد إلى مدة الاستماع لمقطوعاتهم، في خطوة قالت إنها سابقة عالمية.


وتعمل منصّات عرض الموسيقى حالياً، بينها «سبوتيفاي» و«ديزر»، على أساس اشتراك شهري يصل إلى اثني عشر دولاراً شهرياً يصب جزء كبير منه لحساب الفنانين الذين تحصد أعمالهم النسبة الأعلى من الاستماع من المشتركين عموماً.

ويواجه هذا النظام انتقادات من الفنانين، إذ يشجع النجوم الكبار من أمثال درايك وأريانا غراندي على حساب الفنانين الأقل انتشاراً.

وستُطلق منصة «ساوندكلاود» الألمانية اعتباراً من الأول من نيسان المقبل، للفنانين الذين يقدمون أعمالهم عبر خدماتها، نظاماً آخر يوفر لهم أموالاً بالاستناد إلى المدة الإجمالية للاستماعات من محبيهم.

وقال المدير العام لـ«ساوندكلاود» مايكل فايسمان، لوكالة «فرانس برس»: «هذا طلب يتكرر منذ سنوات في القطاع. نحن سعداء لأننا أول من يقدم هذا الابتكار لدعم الفنانين».

وفي المحصلة، ستوفر هذه الخطوة أموالاً «لحوالى مئة ألف فنان مستقل» في العالم، من خلال نظام وصفته المنصة بأنه أكثر «عدالة» و«إنصافاً» ومن شأنه في نهاية المطاف الترويج لتنوّع موسيقيّ أكبر.

ويوجد على منصة «ساوندكلاود» التي تأسست سنة 2007، أكثر من 250 مليون عمل موسيقي لثلاثين مليون فنان في 190 بلداً.